د. مجدلاني يلتقي القنصل التركي ويضعه بأخر المستجدات السياسية
تاريخ النشر : 2019-06-11 18:43

أمد / رام الله: أكد الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو لجنة تنفيذية المقاطعة د. احمد مجدلاني على اهمية ودور تركيا في دعم قضيتنا، وموقفها الواضح والصريح تجاه حقوق الشعب الفلسطيني في مواجهة ما يتعرض له من عدوان اسرائيلي متواصل .

وقال د. مجدلاني خلال لقائه يوم الثلاثاء بمكتبه بمدينة رام الله ، مع القنصل التركي العام في دولة فلسطين ايكت ريندا، أن موقف تركيا والذي عبر عنه وزير خارجيتها في القمة الاسلامية بجده ، "بأن قضية فلسطين والقدس، ستظل على الدوام القضية الرئيسية ، و الرفض سيكون مصير أي اتفاق سلام لا يحقق تأسيس دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة ترتكز على حدود العام 1967، وعاصمتها القدس، أي طريق لحل أزمة فلسطين يجب أن يعتمد في الأساس على قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، والمعايير المتعارف عليها"، موقف مبدئي ، يؤكد على عمق العلاقات ومواصلة تعزيزها بين البلدين .

ووضع د. مجدلاني القنصل التركي بصورة المستجدات السياسية وتطورات الأوضاع ، وما تحاول ادارة ترامب وحكومة الاحتلال من فرضه عبر الورشة الاقتصادية في البحرين، والتي سيكون مصيرها الفشل كما فشل المؤتمر الذي دعت له في البيت الأبيض سابقا.

مؤكدا أن القيادة الفلسطينية  تواصل اتصالاتها وتحركاتها مع جهات عربية ودولية لضمان عدم مشاركتها في ورشة العمل الاقتصادية الأمريكية المقررة في البحرين نهاية شهر يونيو الجاري، وأن دولة فلسطين صاحبة الحق الشرعي والوحيد الذي يمثل الشعب الفلسطيني سواء على المستوى الرسمي أو القطاع الخاص.

ومن جانبه جدد ريندا موقف بلاده الداعم للحقوق الشرعية الفلسطينية، وماصلة جهودها مع كافة الدول الاسلامية لدعم القضية الفلسطينية ، وأنها لتؤكد مجددا رفضها لأية تسوية خارج قرارات الشرعية الدولية .