المصري يحذر من استمرار التمييز الجغرافي بين قطاع غزة والضفة
تاريخ النشر : 2019-09-22 23:40

غزة: حذر عاكف المصري  رئيس لجان الوجهاء والمخاتير والعشائر في الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار والمفوض العام للعلاقات الوطنية والعامة للهيئة العليا لشؤون العشائر  من استمرار سياسة العقوبات الجماعية الظالمة والمجحفة باتجاه قطاع غزة.

وقال المصري: إن التمييز الجغرافي الظالم بحق موظفي قطاع غزة، يكرس حالة الانفصال بين شطري الوطن ويقدم خدمة مجانية لما يسمى بصفقة ترامب .

ودعا المصري أطراف الانقسام الفلسطيني إلى الانصياع الى رغبة الجماهير  وانجاز الوحدة الوطنية وتطبيق الاتفاقيات الموقعة  وتشكيل حكومة وحدة وطنية من الكل الفلسطيني  تحضر الى انتخابات شاملة رئاسية وتشريعية ومجلس وطني وسلطات محلية

وأعرب عن التضامن الكامل من قبل جميع مكونات الوجهاء والعشائر في قطاع غزة مع أبنائهم الموظفين الذين يعانون الويلات والعذابات بفعل الحصار والاجرأت  العقابية الظالمة من قبل السلطة  مشيراً إلى أن الراتب حق شرعي لكل موظف سواء بغزه أو الضفة وليس منة من أحد.

وطالب المصري  قيادة السلطة في رام الله  الكف عن هذه السياسات الخاطئة والمدمرة وأن توفي بالتزاماتها كاملا تجاه الموظفين دون أي تقصير،

وحث المصري الموظفين إلى الاستمرار في المطالبة بحقوقهم المشروعة.

وأكد على أن الهيئة العليا لشؤون العشائر  ستكون سندا وعونا لهم أمام هذه الإجراءات الضارة بمصالحهم ومصالح أبنائهم الذين تحولوا إلى فقراء ومتسولين ولا يستطيعون توفير قوتهم اليومي وباتو يموتون قهرا نتيجة سوء الأوضاع المعيشية وهذا ما أكدت عليه مشاركة الهيئة العليا لشؤون العشائر في حملة المناصرة التي أطلقتها الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني(حشد) والتي كانت باكورة فعالياتها اليوم .