بعد فضيحة فيديوهات مسربة .. استقالة أحد أعمدة شبكة CNN
تاريخ النشر : 2019-12-13 23:09

واشنطن: استقال ستيف براسك أحد منتجي شبكة CNN الأمريكية بسبب مزاعم حول سلوك غير أخلاقي.

وأكدت وسائل إعلام أمريكية أن الاستقالة جاءت عقب فضيحة جنسية وفيديوهات مسربة من مجموعة مراقبة المشروع المثيرة للجدل "Project Veritas"، وهي مجموعة يمينية تشتهر بإنتاج مقاطع فيديو حول المؤسسات الإعلامية والمجموعات ذات الميول اليسارية.

أصدرت المجموعة سلسلة من مقاطع الفيديو حول شبكة CNN في أكتوبر ، وأظهر أحدها منتجًا آخر يعرب عن قلقه إزاء سلوك براسك.

ستيف براك هو المنتج المشرف على المحتوى السياسي في القناة، ويزعم أنه حاول وضع ذراعيه حول واحدة من الموظفات، كما حاول لمس سيقان الموظفات في المحطة.

ووفقا لشبكة "فوكس نيوز" والفيديوهات المسربة فإن براسك أسلوبه غير لائق وغير مناسب خلال تبادل رسائل البريد الإلكتروني.

وفي الفيديوهات المسربة، يسمع صوت منتج آخر وهو ريك ساليبي الذي انتقد سلوك برأيك تجاه النساء، وذكر خلال المقطع المسرب أنه شعر أنه يجب إبقاء المرأة بعيدا عن هذا الشخص.

ويعتقد ساليبي أن براسك محمي من قبل أشخاص في الشبكة الأمريكية، بينما تشير تقارير إلى أنه استقال قبل أسبوعين عقب ضغوط من إدارة المحطة.

وقال براسك "في الوقت الذي تستعد فيه للاحتفال بمرور 20 عاما على عملي في CNN .. اتخذت قرارا صعبا .. هذا هو الوقت المناسب للتنحي".