ذكرى رحيل المناضل الكبير محمد كفاح يوسف العويوي (أبو الليث)
تاريخ النشر : 2020-01-14 08:14

ذكرى رحيل المناضل الكبير
محمد كفاح يوسف العويوي ( ابو الليث )
( 1969م – 2019م )

محمد كفاح يوسف دياب العويوي من مواليد مدينة خليل الرحمن بتاريخ 25/12/1969م ، تربي وترعرع في اسرة وطنية مناضلة محافظة على التقاليد والعادات الاسلامية ، تلقى تعليمه الاساسي والاعدادي في مدرسة الملك خالد والثانوي في مدرسة الحسين بن علي ، ومن ثم التحق بجامعة الخليل عام 1994م والتي حصل منها على شهادة البكالوريوس في ادارة الاعمال عام 1998م ، بعد تخرجه قبل في برنامج الدراسات العليا في اليونان حيث حصل على الدبلوم العالي في تخصص الادارة عام 2000م .
التحق كفاح العويوي بتنظيم حركة فتح في الخليل وهو في سن الخامسة عشر من عمره اي قبل اندلاع الانتفاضة الاولى المباركة بعامين ، والذي اصبح عند اندلاعها من النشطاء الميدانيين في محافطة الخليل بالرغم من صغر سنه في تلك الفترة .
اعتقل كفاح العويوي عدة مرات وقضى في زنازين وسجون الاحتلال الاسرائيلي عدة سنوات وكذلك تم اعتقال اشقاءه .
كانت جامعة الخليل هي انطلاقته الفكرية والثقافية ، وكان له دور مركزي في قيادة الحركة الطلابية ، انتخب منسق لحركة الشبيبه الطلابية في جامعة الخليل عام 1995م ، وكذلك انتخب امين سر المكتب الحركي الطلابي عام 1996م وحتى تخرجه من الجامعة عام 1998م .
قام بالعديد من الانشطة الطلابية الهادفة ، واقامة المهرجانات كمهرجان العنب الاول عام 1996م .
قام بالعديد من المهام التنظيمية والنضالية وتولى مهام تنظيمية متعددة ، عمل في المرجعية الطلابية في الضفة الغربية حتى عام 2002م ، كذلك عمل في المجلس التشريعي الفلسطيني بدرجة مدير عام 2003م ، وعمل مع فصائل العمل الوطني ، شارك في مهام سياسية متعددة للحركة في اطار العمل والبناء ، وكذلك في العديد من المؤتمرات العربية والدولية ، تم ترشيحه ضمن قائمة حركة فتح لانتخابات المجلس التشريعي عام 2006م ، انتخب امين سر حركة فتح في الخليل عام 2007م وشغل الموقع حتى بداية عام 2014م ، كان عضوا في المؤتمر السادس لحركة فتح والذي عقد في مدينة بيت لحم عام 2009م ، وكذلك عضوا في المؤتمر السابع للحركة والذي عقد في مدينة رام الله عام 2016م ومرشحا للمجلس الثوري للحركة .
عمل على فكرة حماية الاملاك العربية في القدس المهددة من قبل الاستيطان الصهيوني وكذلك الحفاظ على الوضع التاريخي للخليل القديمه وحماية المنشآت التاريخية من الهدم .
رفع كفاح العويوي ( ابو الليث ) شعار بناء الانسان والمؤسسات من اجل الجاهزية الوطنية ، عمل في المؤتمر الشعبي الوطني للقدس ، عضوا في اكثر من هيئة عامة وجمعية خيرية ، بذل الجهود الخالصة في اطار المصالة الوطنية لانهاء الانقسام .
عضو لجنة اقليم وسط الخليل وحتى وفاته ، رئيس جمعية المكفوفين في محافظة الخليل ، عمل كذلك على تطوير جودة التعليم ، وأسس مدرسة جلوري العالمية لتقديم خدمة تربوية متطورة لاطفالنا ضمن برنامج كامبرج العالمية .
انتقل الى رحمة الله تعالى بتاريخ 15/1/2019م بعد حياة حاملة بالنضال ، حيث تمت الصلاة على جثمانة الطاهر ووري الثرى في مثواه الاخير .
كفاح العويوي ( ابو الليث ) فارس وقائد ستبقى سيرته الوطنية والنضالية فخرا للوطن ، وكم كان فقدانه ثقيلا وصعبا على النفس ، فهو كأسمه كانت حياته كفاح ونضال وكان مثال القائد الخلوق والمعطاء والصلب .
كفاح العويوي ( ابو الليث ) استمد قوته في الحياة من الحب المتبادل بينه وبين الخليل واهلها ، هذا هو الرصيد الاهم الذي راكمه كفاح ووفر له قدره متجددة على الحضور المؤثر في الحياة الوطنية بكل تفاصيلها واتساعها .
كان قائدا متميزا بحياته وبكفاحة ونضاله وبانتمائه وعطائه باصالته وفكره وتضحياته باخلاقه وتفانيه لقضيته وثورته .
حتى في جنازته واثناء حمله على الاكتاف وقبول تعازيه ، كان متميزا ، كفاح احب الله فأحبه ، وحبب خلقه فيه .
وداع كفاح جاء ليليق بكفاح المتصالح مع ذاته والرافض لكل استكمال التحزبات والتكتلات داخل حركة فتح وخارجها ، كفاح ابو الليث كان خير سفير لخير اسرة ، احسنت تربيته فاحسن تمثيلها ، كفاح اخذ من فتح المثل والقيم العليا ، وترك للدخلاء عليها ما يبحثون عنه ، كان كالنحلة تاخذ رحيق وتخرج عسلا .
رحم الله المناضل / محمد كفاح يوسف دياب العويوي ( ابو الليث ) واسكنه فسيح جناته .
هذا وقد اتصل السيد الرئيس / محمود عباس ( ابو مازن ) بعائلة العويدي بالخليل وقدم لها تعازيه الحارة داعيا المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته .
كذلك قام السيد الدكتور / رامي الحمد لله رئيس الوزراء بتقديم واجب العزاء لعائلة آل العويوي في الخليل .
ونعت حركة فتح المناضل / كفاح العويوي ( ابو الليث ) مشيدة بمناقبه ومسيرته النضالية .