"إف بي آي" يحقق في تجسس شركة إسرائيلية على حكومات وأفراد
تاريخ النشر : 2020-01-31 12:04

تل أبيب: ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI  "إف بي آي"، يجري تحقيقات حول دور شركة "إن إس أو جروب تكنولوجيز" الإسرائيلية المنتجة لبرمجيات التجسس، في اختراق بيانات مواطنين وشركات في الولايات المتحدة، وجمع معلومات استخباراتية حول حكومات عدد من الدول.

وأوضحت الصحيفة، أن مكتب التحقيقات الفيدرالي يجري تحرياته حول هذا الأمر منذ عام 2017، عندما سعى مسئولي المكتب لمعرفة ما إذا كانت الشركة الأمريكية قد حصلت من قراصنة إنترنت أمريكيين على الشفرات الضرورية لاختراق هواتف ذكية.

وتزعم الشركة الإسرائيلية، أنها تبيع برمجيات التجسس التي تنتجها بشكل حصري للحكومات، وهي برامج مخصصة لتعقب الإرهابيين والمجرمين المشتبه فيهم، وأن برامجها لا يمكن ان تُستخدم في اختراق هواتف مستخدمين أمريكيين، لكن خبراء في الأمن الإلكتروني يدحضون تلك المزاعم.

وكانت شركة "فيسبوك" قد رفعت دعوى قضائية في أكتوبر الماضي، ضد الشركة الإسرائيلية تتهمها باستغلال ثغرة في تطبيق واتساب المملوك لفيسبوك لاختراق هواتف 1400 مستخدم.

واشتهرت الشركة الإسرائيلية بإنتاج برنامج "بيجاسوس" للتجسس، القادر على سرقة أي ملفات من الهواتف الذكية، بما في ذلك الرسائل النصية المتبادلة على التطبيقات المشفرة.