حكايةُ زيدٍ الصيادِ والبحر
تاريخ النشر : 2020-06-02 15:57

لم يستطعْ إخفاءً مجرى دمعِهِ
عن عينِ بحرٍ عالمٍ بوضعِهِ
قامَ العدا بطردِهِ ومنعِهِ
منِ حقِّهِ في الصيدِ بل وردعِهِ

" ما لي أرى زيدًا حزينًا باكِيا
ما لي أرى وجهَكَ أيضًا قانِيا
قدْ كنتَ تأتيني نشيطًا خالِيا
لمْ تأتني يومًا عبوسًا شاكِيا "

"يا بحرُ قُلْ لي إنَّ قلبي يسْمعُ
قلْ لا تُجاملْ رُّبَّ صدْقٍ ينْفعُ
قدْ حارَ قلبي لمْ يَعُدْ ما يقْنِعُ
لمْ يبقَ للأعرابِ ما قدْ يشفعُ"

"يا صاحبي إنْ تنشغلْ في أمرِهمْ
تتعبْ كثيرًا إنّهم من فقرهِمْ
هانوا لمن يُعطيهمُ من خيرِهمْ
والخيرُ جمٌّ إنَّما لغيرهِمْ

  "يا بحرُ فوق العرشِ يقعي ظالمُ
كلبٌ ذليلٌ للأعادي خادِمُ
والشعبُ مَيْتٌ تحتَ ذُلٍّ قائمُ
يا بحرُ قُلْ لي كيفَ يصحو الجاثمُ ؟ "

" يا صاحبي قدْ كنتَ مثلي صابِرا
وَعِشتَ مِثلي عاقلًا وَشاكِرا"

" كمْ خبَّروني عن محيطٍ هادرِ
كمْ حدَّثوني عن خليجٍ ثائرِ
والآنَ نحكي عنْ مليكٍ غادرِ
أوْ عن أميرٍ داعرٍ أوْ عاهرِ"

"يا صاحبي القهرُ دربٌ للجنونْ
حتى ودفعٌ للفناءِ والمنونْ"

"يا بحرُ قلْ لي كيفَ لي ألّا أهونْ
بل كيفَ لي في ظلٍّ ذُلٍّ أنْ أكونْ"

"يا صاحبي إنّي أرى فيكَ الغضبْ
لا تحترِقْ قهرًا وحزنًا كالحطبْ"

"يا بحرُ قُلْ لي نحنُ منْ حقًا عَربْ
أمْ أنَّنا قومٌ تلاشى ما السببْ؟
ماذا جنيْنا كيْ يُذلّوا أهلَنا؟
ماذا فعلْنا هلْ نسيْنا أصلَنا؟
يا ليتَ شعري هل فقدنا ظِلَّنا
حتى اخْتفينا أمْ ألِفنا ذُلَّنا؟

"ماذا دهاكَ؟ لا تكنْ مُسْتسْلما
فالحرُّ يأبى جاهِدًا أنْ يُهْزما

"يا بحرُ صمتٌ يعْرُبِيٌّ مسّنا
هانوا فَهُنا فاستباحوا قُدْسَنا
واسْتضْعَفونا إذْ عدمْنا بأسَنا
واستَصْغرونا كيْ يُطيلوا يأسَنا

"يا ويحَ قلبي من صديقٍ  يخْتَنقْ"

"بل إنّني من ذلِّ قومي  أحتَرِقْ
يا خادمَ الشيطانِ ماذا تعْتَنِقْ؟
إسلامَنا لا مستحيلٌ أتَّفقْ"

" يا صاحبي كنتُمْ رجالًا ذاتَ يومْ
كنتمْ منارًا للبرايا والأممْ
كنتمْ مثالًا للمعالي والقيمْ

"ماذا تبقى من فخارٍ للعربْ
قدْ نالَتِ الأعداءُ من قُدْسي الأربْ
هذا لهم أعطى ولم يخشَ العَتَبْ
بل نالَ فخرًا منْ عباءاتِ القصَبْ " .

 

تعريف بالشاعر والكاتب أسامة مصاروه

 ولد الأديب الشاعر أسامة مصاروه في مدينة الطيبة في المثلث الجنوبي داخل الخط الأخضر في 14/7/1946 ، وأنهى دراسته الابتدائية والثانوية في مدرسة الطيبة الابتدائية والطيبة الثانوية ، ثم التحق بجامعة " تل أبيب " ونال اللقب الأول في الأدب الإنجليزي سنة 1979، ثمّ التحق بجامعة " كلارك " في الولايات المتحدة ونال اللقب الثاني سنة 1998، ثم التحق بجامعة " يورك " أيضا في الولايات المتحدة ونال اللقب الثالث سنة 2015.

عمل مدرسًا للغة الإنجليزيّة وآدابها في عدة مؤسّسات تعليميّة ولمدة 39 سنة حتى خرج للتقاعد عام 2005.

انتخب عام 2017 نائبًا لرئيس الاتحاد القطري للأدباء الفلسطينيّين - الكرمل ، وبعد أن تمّت الوحدة بين هذا الاتحاد واتحاد الكتاب العرب 48 أصبح عضو رئاسة الاتحاد القطري للأدباء الفلسطينيّين الكرمل 48.

شارك في عشرات النشاطات والفعاليّات الأدبية والثقافيّة في الداخل والخارج ، ونال أيضًا العشرات من شهادات التقدير من مؤسّسات تربوية وأدبيّة وثقافيّة محليّة وخارجيّة.

صدر له العديد من الأعمال الأدبيّة في مجال الرواية والشعر والترجمة والأعمال الأكاديميّة المتنوّعة باللغة العربيّة أو العبريّة أو الإنجليزيّة منها :

 

الروايات :
- " نار في المنار" - دار الجندي للنشر والتوزيع (رام الله) 2017
- " نعيمة " - دار آفاتار للطباعة والنشر (القاهرة) 2018
- " آمال وآلام " - ابن خلدون للطباعة والنشر2019
- "هناسة " - ابن خلدون للطباعة والنشر 2016
- " ليلى" - ابن خلدون للطباعة والنشر 2014
-   مسرحية " غ.ر.ي.ب " - ابن خلدون للطباعة والنشر 2013
- " من أنا " كتاب باللغة العبريّة يتحدث عن الصراع الداخلي والخارجي الذي يعيشه الفلسطينيّ الذي يحمل الجنسيّة الإسرائيليّة منذ عام 1948 ، وصدرت له رواية باللغة الانجليزية في الولايات المتحدة  .

 

دواوين الشعر :
-  ديوان "مشاعر" (أغاني على الطريق) الجزء الأول
-  ديوان "مشاعر (أغاني على الطريق) الجزء الثاني
-  ديوان مشاعر" (مناجاة) الجزء الثالث
-  ديوان "مشاعر" (عيناك) الجزء الرابع
 - ديوان "مشاعر" (حكايات) الجزء الخامس
- ديوان "نور"

"- peace of Heart”-  -  ديوان شعر بالإنجليزية
- تأمّلات" قصائد باللغة العبريّة .


ترجمات  :
-  مسرحية "هاملت" لشكسبير
-  مسرحية "أوتيلو" (عطيل) لشكسبير .


أعمال أكاديميّة :
تحليل وشرح ونقد :
-  مسرحية "براكسا أو مشكلة نظام الحكم " لتوفيق الحكيم
- مسرحية "طعام لكل فم" لتوفيق الحكيم
- " الطريق" لنجيب محفوظ
- الخيميائي" لباولو ويلو
- " القصة القصيرة " تحليل وشرح ونقد لمجموعة من القصص القصيرة .


أعمال أخرى :
- العديد من الكتب التدريسيّة للغة الإنجليزية
- العديد من المقالات في مواضيع شتى بالعربية والعبرية والانجليزية .