أبو الغيط يُدين استئناف النشاط الاستيطاني الإسرائيلي: يدمر حل الدولتين
تاريخ النشر : 2020-10-15 15:10

القاهرة: أدان أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، قيام إسرائيل بالإعلان عن موافقة الحكومة على بناء ألفي وحدة استيطانية جديدة، قائلاً: إن "عودة إسرائيل للنشاط الاستيطاني مرفوضة ومُدانة، وتُناقض ادعاءات الحكومة الحالية بالسعي للسلام والاستقرار في المنطقة".

وتناول أبو الغيط، هذا الأمر مع المنسق الأممي الخاص لعملية السلام نيكولاي ملادينوف، لدى لقائهما بمقر الأمانة العامة، مُضيفاً أن إعلان الحكومة الإسرائيلية عن بناء 2166 وحدة استيطانية في الضفة الغربية، يُعد تدميراً لأي جهود مستقبلية، لإحياء التسوية.

واعتبر النشاط الاستيطاني عائقاً هائلاً أمام تطبيق حل الدولتين، وأن إصرار حكومة نتنياهو على المضي قُدماً في البناء الاستيطاني لإرضاء المكونات اليمينية المتطرفة داخلها يعكس إصرارها على رفض تطبيق هذا الحل، بل والعمل على تدمير فرص تحقيقه في المستقبل.

وأشار إلى أن المستوطنات تُعَد غير شرعية من وجهة نظر القانون الدولي، وبنص قرارات مجلس الأمن، وعلى رأسها القرار رقم 2334، الذي أكد على رفض الأمم المتحدة الاعتراف بأي تغييرات تجريها إسرائيل على الأراضي المحتلة.

 وشدد على ضرورة تحمل العالم مسؤولياته إزاء محاولات حكومة نتنياهو استئناف النشاط الاستيطاني لخدمة أغراضها الداخلية، خاصة وأن هناك ما يُشير إلى أن خططاً أخرى للبناء الاستيطاني يجري الاعداد للإعلان عنها قريباً.