أبو الغيط يبحث مع وزيرة خارجية اسبانيا تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط
تاريخ النشر : 2020-10-17 17:15

رام الله: استقبل أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، يوم السبت ، السيدة ارنشا جونزالس لايا، وزيرة خارجية اسبانيا، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وصرح مصدر مسئول بالأمانة العامة للجامعة العربية، أن لجانبين عقدا جلسة مباحثات تناولت عدداً من الموضوعات الافليمية ذات الاهتمام المشترك، وكذا سبل الارتقاء بالعلاقات بين جامعة الدول العربية واسبانيا في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية خلال المرحلة المقبلة، خاصة في ضوء العلاقات المتميزة التي تربط بين الجانبين.

وأشار المصدر إلى أن الوزيرة الاسبانية اهتمت بالتعرف على رؤى الأمين العام إزاء التطورات الأخيرة في القضية الفلسطينية، حيث أكد السيد الامين العام، على مركزية حل الدولتين، وإنهاء الاحتلال الاسرائيلي، وضرورة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، باعتبار أن هذه العناصر تُمثل الطريق الوحيد لإحلال السلام الدائم بين فلسطين وإسرائيل.

 و بر أبو الغيظ عن تقديره للمواقف الاسبانية الثابتة والمستمرة حيال القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأوضح المصدر ان الطرفين تبادلا كذلك وجهات النظر بشأن الوضع في ليبيا، اذ أكدت الوزيرة على دعم بلادها للجهود العربية التي من شأنها حلحلة الازمة في ليبيا سياسياً وأمنياً وتشجيع الأطراف الليبية على العودة إلى الحوار السياسي الجامع تحت رعاية البعثة الأممية.

و قال المصدر: " ان الوزيرة الاسبانية بدورها اطلعت السيد الأمين العام على نتائج زيارتها امس الى لبنان واكدت على تضامن اسبانيا مع الشعب اللبناني في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد."

وذكر المصدر أن أبوالغيط ولايا، اتفقا على خطورة الدور السلبي للتدخلات الخارجية خاصة الاقليمية التي من شأنها تعطيل اي فرصة لتحقيق الاستقرار  في المنطقة، واكد الجانبان على ضرورة الحاجة إلى تنسيق الجهود الاقليمية والدولية للوصول الى حالة من الاستقرار في المنطقة.