قاسم: القرار الإسرائيلي بتوجيه تهمة مخففة لقاتل الشهيد الحلاق تؤكد سادية سلطات الاحتلال
تاريخ النشر : 2020-10-22 10:21

غزة: عقب الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم  يوم الخميس، على إعلان قسم التحقيقات مع أفراد شرطة الاحتلال بأنه يدرس تقديم شرطي حرس الحدود الإسرائيلي الذي أطلق النار على الشاب المقدسي، إياد الحلاق، ما أدى إلى استشهاده، إلى المحاكمة بتهمة مخففة: "توجيه تهمة القتل "غير العمد" للشرطي؛ تأكيد على اشتراك كل مكونات النظام الصهيوني في جرائم ضد شعبنا".

واعتبر قاسم أن مثل هذا القرار ليس جديدا على مؤسسات الاحتلال، فهي تبرئ القاتل، وسبق لها أن برأت كل من ارتكب مجازر ضد شعبنا، مؤكداً أن جريمة قتل الحلاق المصاب بمرض التوحد، تؤكد سادية الاحتلال.

وطالب قاسم كل المؤسسات الدولية، بالتحرك لمعاقبة الاحتلال، وقادة جيشه الذين أصدروا الأوامر لاستهداف الفلسطيني الأعزل.

وأكد قاسم أنه لا يمكن ترك الأمر لمؤسسات الاحتلال، لأنها شريكة في الجريمة ، فالاحتلال بسلوكه العدواني الإجرامي، سيواصل ارتكاب الجرائم ضد شعبنا، طالما ظل يشعر أنه فوق القانون الدولي، مضيفاً أن القرار يؤكد الخطيئة الكبرى التي ارتكبتها الأطراف التي تسعى للتطبيع مع الاحتلال.