بالفيديو.. فاز بجائزة نيوتن العالمية .. طبيب يحلم بإنقاذ الملايين من سرطان الكبد
تاريخ النشر : 2021-01-14 21:19

نجح الباحث والطبيب المصري ماركو زكي، في أن يكتشف الجين المسئول عن سرطان الكبد مما جعله يفوز بجائزة نيوتن البريطانية كأول مصري يفوز بتلك الجائزة والتي تقدر قيمتها بـ270 ألف دولار.

وقال الباحث المصري، في حديثه لقناة "الغد"، إنه استطاع التواصل مع جامعات كبرى وأساتذة كبار حتى تم النجاح في الوصول إلى فريق بحثي على مستوى عالى من الكفاءة بجامعة نيوكاسل بالمملكة المتحدة ومن هنا بدأ التفكير في الحصول على منحة نيوتن مشرفة ببريطانيا، موضحًا أن هذا يعكس مدى القدرة التي يمتلكها الباحثون المصريون والعمل بأقل الإماكانات.

وتعد جائزة نيوتن البريطانية، وهي أعلى الجوائز التي تقدمها الحكومة اليبريطانية للباحثين في تخصصات معينة بالمجالات العلمية، حيث بدأت بـ144 عالما ثم الحصر لـ30 عالما والوصول إلى 5 علماء ونجح ماركو زكي في الفوز بالجائزة الأغلى والأعلى بحثيا.

وأشار الباحث المصري، إلى أنه تم الوصول إلى مجموعة من الجينات والبروتنيات يتم العمل عليها في المستقبل وتحديد بصمة العلاج وتقليل حدوث الإصابة بمرض سرطان الكبد، حيث تقدر الجائزة بـ270 ألف دولا يضع نصفهم في استكمال العلميات البحثية، والآخر في إنشاء معمل متطور يسهم في تدريب الباحثين وتطوير عمليات البحث العلمي، مشددا على أنه يأمل في التعاون من وزارة التلعيم العالي والبحث العلمي والجمعيات الخيرية لتمويل الأبحاث في ظل غلاء الأجهزة والكيماويات اللازمة للأبحاث.

طبقا  للإحصاءات الوكالة الدولية لبحوث السرطان، فإنه تم تسجيل خلال عام 2020، 19 مليون إصابة بسرطان الكبد، و235 ألف إصابة في مصر وذلك وفقا لمنظمة الصحة العالمية وهو ما يعكس مدى أهمية البحث العلمي في إنقاذ الأرواح.

رحلة الباحث بدأت من جامعة المنيا في صعيد مصر، مرورا بإنجلترا، وهي جائزة لم يحصل عليها مصري من قبل، ولايزال يعمل بأقل الإماكانات والسعي في إنشاء معمل متطور لإنقاذ الملايين من أرواح المواطنين.