سوريا: إصابة 4 جنود في عدوان إسرائيلي استهدف دمشق
تاريخ النشر : 2021-04-22 02:43

دمشق: أفادت وكالة الأنباء السورية، فجر يوم الخميس، أن وسائط الدفاع الجوي تصدت لعدوان إسرائيلي بالصواريخ في منطقة الضمير بريف دمشق.

ونقلت "سانا" عن مصدر عسكري قوله : حوالي الساعة 38 ،1 من فجر الخميس، نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفا بعض النقاط في محيط دمشق ، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها ، كما أدى العدوان إلى جرح أربعة جنود ووقوع بعض الخسائر المادية.

وكانت صفارات الإنذار قد دوت في وقت سابق فجر الخميس، قرب مفاعل ديمونا جنوبي النقب.

وأعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له : "عقب بلاغ تفعيل الإنذار، تم رصد إطلاق صاروخ أرض - جو من الأراضي السورية باتجاه الأراضي الإسرائيلية، سقط في منطقة النقب.

وأضاف: "رداً على ذلك، هاجم الجيش الإسرائيلي البطارية التي أطلقت الصاروخ وبطاريات صواريخ أرض - جو أخرى في الأراضي السورية".

وأوضح أن الصاروخ من نوع "SA5" أطلق نحو مقاتلة إسرائيلية وانزلق إلى أراضي إسرائيل حيث سقط في منطقة الشتات البدوي، واصفا الهجوم بغير المتعمد.

كما نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن الصاروخ السوري تم إطلاقه باتجاه مقاتلة إسرائيلية خلال غارة سابقة لتلك التي استهدفت بطاريات الصواريخ، مؤكدة أنه تجاوز هدفه وسقطت قرب منطقة ديمونا.

وسبق أن أفادت وسائل إعلام محلية بتشديد الجيش الإسرائيلي على مدى الأسابيع الماضية قدرات الدفاع الجوي حول مفاعل ديمونا وميناء إيلات على البحر الأحمر تحسبا لهجوم محتمل بصواريخ طويلة المدى أو بطائرات مسيرة من قبل قوات مدعومة إيرانيا، ربما حتى من اليمن.

وسبق أن أكد الجيش الإسرائيلي إطلاق صفارات الإنذار في محيط مفاعل ديمونا النووي في صحراء النقب جنوب إسرائيل وسط أنباء عن سماع صوت انفجار قوي.

من جانبه، أعلن الجيش السوري، ليلة الأربعاء إلى الخميس، أن قواته للدفاع الجوي تصدت لهجوم إسرائيلي بالصواريخ في منطقة الضمير بريف دمشق.

وشدد الجيش الإسرائيلي على أن الصاروخ السوري لم يصب مفاعل ديمونة "ولم يقترب حتى منه".