محدث - القدس: 100 إصابة خلال مواجهات في منطقة باب العامود - فيديو
تاريخ النشر : 2021-04-22 22:14

القدس المحتلة: أصيب عشرات المقدسيين، وجرى اعتقال العشرات في مواجهات اندلعت مساء الخميس مختلف أحياء المدينة المقدسة.

وتصدى مواطنون لجنود الاحتلال ومسيرة للمستوطنين تجمع خلالها مئات المستوطنين وحاولوا الاعتداء على المواطنين المقدسيين، أصيب خلالها نحو 100 مقدسيا.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، بإصابة مواطن خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في محيط البلدة القديمة في القدس المحتلة، تم نقل 21 إصابة للمستشفى لتلقي العلاج، باقي الإصابات تم علاجها ميدانياً.

وتطورت الاحداث انطلاقا من باب العامود الذي حولته قوات الاحتلال الى ثكنة عسكرية، حيث أغلقت مداخله ومخارجه والساحة المحيطة به بالحواجز الحديدية وانتشر مئات الجنود من جيش الاحتلال واعتدوا على المقدسيين وفرقوهم لليوم الثامن على التوالي حيث يتكرر المشهد كل ليلة بعد صلاة التراويح.

وامتدت المواجهات إلى باب الساهرة الذي يبعد أقل من كيلو متر عن باب العامود، وكذلك اعتدى جنود الاحتلال على المقدسيين المتواجدين في شارع السلطان سليمان وشارع نابلس، وقام أفراد من شرطة الاحتلال باستهداف المقدسيين من أحصنة كانوا يركبونها وتسببوا برضوض لعدد من المواطنين.

وتوسعت رقعة المواجهات التي اندلعت في القدس المحتلة لتصل إلى أحياء الصوانة والطور ووادي الجوز، الواقعة شرقي القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن مواطنين تصدوا لمستوطنين وجيش الاحتلال في حي وادي الجوز واندلعت مواجهات هناك وأحرق المواطنون سيارة مستوطن اقتحم الحي.

وفي بلدة الطور اندلعت مواجهات وأصيب عدد من المواطنين بالرصاص المطاطي وأحرق المواطنون حافلة تابعة للمستوطنين دخلت إلى الحي.

كما اندلعت في حي الصوانة مواجهات مع قوات الاحتلال.

وقالت الأوقاف الإسلامية إنه ورغم كل إجراءات الاحتلال أدى نحو سبعين ألف مقدسي صلاة التراويح داخل باحات المسجد الأقصى متجاوزين كل حواجز الاحتلال التي حاولت التقليل من وصول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك.

وسجل مقطع فيديو قيام مستوطن بإطلاق النار الحي صوب المواطنين المقدسيين بالتزامن مع إصابة عدد منهم بالرصاص الحي.

وطالب شبان من البلدة القديمة بالقدس المحتلة كل المقدسيين بلبس لباس اسود لتميز بعضهم البعض عن المستعربين، الذين انتشروا بين المواطنين واعتدوا على عدد منهم واعتقلوا عددا آخر.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم الخميس، شابين من محيط ومنطقة باب العامود (أحد أبواب القدس القديمة) ودفعت بتعزيزات عسكرية ونصبت حواجز وقطعت الطرق أمام المارة والمصلين بحواجز حديدة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين محمد خضر أبو الهوى (20 عاما)، وطارق بكر أبو الهوى (23 عاما)، خلال مناوشات مع الاحتلال في منطقة باب العامود.

كما أجبرت شرطة الاحتلال، المعتكفين في المسجد الاقصى على الخروج من المسجد الأقصى المبارك بالقوة، بعد اقتحام باحاته والمصليات المسقوفة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أجبرت المقدسيين والمصلين المعتكفين داخل المسجد الأقصى المبارك على مغادرة المسجد بالقوة وهددت المتواجدين بالاعتقال في حال عدم قيامهم بمغادرة المسجد على الفور.

وهاجم عشرات المستوطنين بيوت مقدسيين قريبة من تظاهرات المستوطنين قرب باب الخليل وبالبلدة القديمة بالتزامن مع قمع قوات الاحتلال للمواطنين في مختلف أنحاء القدس.

وأظهرت فيديوهات نشرها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مستوطنين يطلقون النار صوب المواطنين المقدسيين في تطور لافت داخل مدينة القدس وسط صمت شرطة الاحتلال وقيامها بقمع المواطنين المقدسيين الآمنين.