تقدير موقف
تاريخ النشر : 2021-05-14 21:14

تهديد مصر بوقف التعاون مع اسرائيل وتجميد عدة ملفات.
الزحف الجماهيري الاردني على الحدود الاسرائيلية الاردنية
الثورة داخل اراضينا المحتلة عام 48
الانتفاضة التي تجري الان بكل قوة في كل مدن الضفة الغربية
التهديد الاردني بقطع العلاقات واعادة النظر في كل ما بين الحكومتين
الوحدة الفلسطينية في الميدان وما تمثله من وحدة للهوية الوطنية في كل فلسطين
ما أحدثته المقاومة في اسرائيل وهو شيئ لم يكن متوقع نهائيا من الطرف الاسرائيلي
ما جرى داخل اروقة مجلس الامن من تعنت امريكي افضى الى عرقلة جلسة مجلس الامن لادانة اسرائيل

ما حدث من من اصرار من قبل الامريكان على ارسال مندوب خاص للمنطقة
التدخل الامريكي السريع والذي أخذ منحى آخر اضافي لقوله بحق اسرائيل بالدفاع عن نفسها والذي تمثل برعايته للاتصالات مع الاطراف العربية وغير العربية
الخلافات داخل الكيان حول آلية التعامل مع ما يجري داخل فلسطين المحتلة
اطلاق النار الحاصل في الاراضي المحتلة عام 1948
الهبة الجماهيرية في كل العالم تقريبا نصرة لفلسطين بما فيها بعض الولايات الامريكية

جلسة مجلس الامن المتوقعة الاحد 16/5/2021
كلها اشارات الى ان تهدئة يجري العمل على صياغة مفاصلها الاخيرة

ملاحظة --- الهدنة وليس التهدئة يجب ان تقوم على اسس تشمل ما يلي،،،
اولا - القدس بكل ضواحيها ووضع قواعد تضمن عدم الانتهاك
ثانيا - الضفة الغربية وحواجز المحتل ووقف الاستيطان ملفات يجب ان تنتهي .
ثالثا - غزة وحصارها هو من الملفات التي يجب ان تطوى الى الابد
رابعا - اعادة الاعمار هو ملف تتحمل الولايات المتحدة تكلفته كونها الراعي الرسمي لارهاب اسرائيل

ملاحظة - الاساس بعد كل هذا الاسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية وتوحيد المؤسسات الفلسطينية وتغليب لغة الوحدة التي جسدتها دماء أبناء شعبنا في كل فلسطين.