خلال عدة أسابيع قدم عناصر الأجهزة الأمنية في الضفة عدا من الشهداء، مسألة تعيد للذاكرة أن هؤلاء كانوا وقود المواجهة الكبرى بين 2000 و2004، قبل ان يكبلهم بعض فاقدي الروح الكفاحية...سلاما لشهداء دونهم لا حرية لوطن وشعب وقضية!
تاريخ النشر : 2021-06-22 12:33

خلال عدة أسابيع قدم عناصر الأجهزة الأمنية في الضفة عدا من الشهداء، مسألة تعيد للذاكرة أن هؤلاء كانوا وقود المواجهة الكبرى بين 2000 و2004، قبل ان يكبلهم بعض فاقدي الروح الكفاحية...سلاما لشهداء دونهم لا حرية لوطن وشعب وقضية!