الأخ الرئيس أبو مازن يجب الوقوف بجديه بمقتل الناشط نزار بنات
تاريخ النشر : 2021-06-24 16:21

صدمت وصدم الوطن وشرفاؤه بهذا الخبر الصاعق انا ضد اسلوب نزار بنات بانتقاده الحاد والجارح ولكن حرية النقد مكفوله قانونا للمواطن والنقد وسيله للاصلاح ومحاربة الفساد والاستغلال ان فهمنا قصده ومعناه ان قتل نزار بنات بتلك الطريقه تؤدي الي فتنه ووضع علامات استفهام حول اداؤنا ومشروعنا الوطني .

كيف يقتل مواطن فقط لانه انتقد اداء السلطة او البعض من مسؤليها يقدم للقضاء ان فيه تشهير وياخذ جزاؤه قانونا في حال ثبت ذلك لكن يقتل فتلك جريمه بحق الوطن كله .

امل ياسيادة الرئيس احتواء الفتنه وتشكيل لجنة تحقيق ومعاقبة المسؤلين عن تلك الجريمة وتقديمهم للعداله وان تصدر تعليماتك بحفظ كرامة الناس عند اعتقالهم والتحقيق معهم اما اسلوب التصفيه فهذا صفة الانظمه القمعيه الدكتاتوريه نحن تحت الاحتلال وما يمارسه الاحتلال فخر لشعبنا بمقاومته.

اما ان يقتل المواطن بيد اجهزة امن السلطة سواء بالضفه او غزه فهو قمة العار بحق تلك الاجهزه مطلوب احتواء تلك الحادثه المرعبه وان تكون عبره لاجهزة الامن وان الاعتقال لا يكون تعسفي واذلال بقدر ما هو تطبيق للقانون اتفقنا او اختلفنا مع المرحوم نزار ليس تلك القضيه القضية ان روح انسان فلسطيني زهقت بدون قواعد قانونيه كفلها له نظامنا السياسي.

مطلوب اجراء سريع سيادة الاخ الرئيس قبل الانفجار ولحظتها لن ينفع الندم ونكون اضعنا قضيتنا بايدينا وقضيتنا تاهت فلا تكونوا من يوئدها باساليب لا تتمشي مع قيمنا ونظامنا السياسي الذي يحكمنا ضمن القانون وحرية المواطن رحم الله نزار وانا لله وانا اليه راجعون .