تجاهل لدعوات حماس بالتصعيد في القدس
تاريخ النشر : 2021-07-31 08:20

تحدثت مصادر إعلامية فلسطينية عن محاولات حمساوية لإعادة المواجهة بين المقدسيين وقوات الاحتلال مربع الانطلاق الأول بعد دخول أحياء الشيخ الجراح وسلوان حالة من الهدوء في الأيام القليلة الماضية.

وبحسب ذات المصادر فقد قامت عناصر محسوبة على حركة المقاومة الإسلامية حماس بعرض مساعدات مالية على شباب القدس في منصات التواصل الاجتماعي مقابل الخروج في مسيرات في حي الشيخ جراح للاشتباك مع القوات الإسرائيلية.

ويعزو المحللون تحركات حماس الأخيرة إلى احباطها من عدم تقدم مفاوضات إعادة إعمار قطاع غزة حيث ترفض إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية السماح لحماس بتلقي الأموال المرصودة للقطاع حتى لا يتم استعمالها في تطوير الترسانة العسكرية لكتائب القسام الجناح العسكري لحماس.

ورغم تنامي شعبية حماس في القدس الشرقية المحتلة وباقي المدن الفلسطينية عقب معركة سيف القدس الأخيرة إلا أن تملص الحركة من تعهداتها بالالتزام بالدفاع عن حي الشيخ جراح وانكبابها على ملف إعادة إعمار غزة جعل أي تدخل منها في شؤون القدس موضع ريبة.