غزة: تعليم حماس يكرّم أوائل الثانوية العامة 2021
تاريخ النشر : 2021-08-05 10:58

غزة: كرّمت وزارة التربية والتعليم العالي في حكومة حماس بغزة برعاية رئاسة متابعة العمل الحكومي، وبالتعاون مع المجلس التشريعي الفلسطيني أوائل الثانوية العامة "فوج القدس" على مستوى محافظات قطاع غزة للعام 2021، حيث تم منح الطلبة مكافآت مالية ودروع تكريمية.

جاء ذلك خلال احتفال بهيج نظمته وزارة التعليم في منتجع الشاليهات على شاطئ بحر غزة بحضور النائب أحمد بحر، ورئيس حكومة حماس أ. عصام الدعليس، وعطوفة وكيل وزارة التربية والتعليم العالي د. زياد ثابت، وعدد من نواب التشريعي، ووكلاء الوزارات، وشخصيات رسمية وتربوية، وقادة العمل الوطني والإسلامي، وأولياء الأمور.

وقدّم بحر التهاني للناجحين متمنياً لهم التوفيق والتميز في حياتهم المستقبلية، كما قدّم الشكر للجنة المتابعة الحكومية على دعمها وتشجيعها، ووزارة التعليم التي ترعى المسيرة التعليمية في سبيل هذا الإنجاز الكبير.

وأكد بحر في رسالة للمتفوقين على أنهم أمل الأمة ومستقبلها وحماتها، وأوصاهم بالمحافظة على هذا التميز بتقوى الله، وأهدى هذا التفوق للشهداء الأبرار، والجرحى الميامين، والأسرى البواسل في سجون الاحتلال.

وقال بحر: " نسجل فخرنا واعتزازنا بتفوق ونجاح أبناء شهدائنا الأبرار، وأسرانا الأبطال، وإن أعظم هدية يقدموها لآبائهم الأبطال هو هذا النجاح والسير على خطاهم في دروب العلم والجد والاجتهاد".

وأوضح أننا في هذا اليوم نترحم على شهداء الثانوية العامة الشهيد توفيق أبو العوف من غرب غزة، والشهيد خالد القنوع من شمال غزة، والشهيد محمد حميد من ضواحي القدس الذين ارتقوا في معركة سيف القدس.

وأكد أنه من وسط احتفالات التفوق والتميز نقول لقادة الأمة وأحرار العالم أن هذا هو شعبنا العظيم الذي يتحدى الاحتلال بإرادة صلبة وعزيمة فولاذية وإيمان عميق فيصنع من الألم أملاً، ومن الركام إبداعاً، ومن الشهادة نصراً، داعياً الله عز وجل أن نكون في العام المقبل في احتفالات فوج التحرير.

من جهته أبرق ثابت بالتهاني والتبريكات لجميع الطلبة الناجحين والمتميزين في القدس والضفة وغزة وخارج فلسطين، لافتاً إلى أن هذا العام كان استثنائياً بسبب جائحة كورونا والعدوان الصهيوني الغاشم، لكن برغم ذلك استطاع الطلبة النجاح والتميز وذلك بفضل الله تعالى، وجهودهم، ودعم ومساندة أولياء أمورهم، والمعلمين والمدارس والوزارة.

وذكر ثابت أن وزارة التعليم بذلت كل الجهد لخدمة طلبة الثانوية العامة حيث وفرت لهم التعليم الوجاهي إضافة إلى توظيف التعليم عن بُعد والصفوف الافتراضية وإذاعة صوت التعليم وإطلاق قناة روافد وتطبيق برنامج التمكين والتميز.

وأوضح أن طلبة فلسطين بشكل عام وطلبة غزة على وجه الخصوص يمثلون عنواناً لتحدي الاحتلال ويقولون للعالم أجمع أن التعليم طريق التحرير وسبيل تطهير المقدسات.

وقدّم وكيل الوزارة الشكر لجميع من ساهم في إنجاح الثانوية العامة مثل طواقم الوزارة والمديريات والمدارس إضافة إلى المجلس التشريعي الفلسطيني ولجنة متابعة العمل الحكومي ووزارات الداخلية والصحة والاتصالات وأيضاً الفصائل الفلسطينية وشركة الكهرباء والبلديات وأولياء الأمور.

وفي كلمة أوائل الطلبة التي ألقتها الطالبة إسلام محمد الهبيل الحاصلة على المرتبة الأولى في الفرع العلمي على مستوى الوطن، أكدت أن تفوقها وزملاءها بداية مشوار العلم والتميز نحو المستقبل الباهر، مقدمة الشكر لكل من ساهم في خدمة الطلبة وصولاً لمنصة التتويج، خاصة أولياء الأمور ووزارة التعليم والمدارس والمعلمين.

وشهد الحفل تقديم عدة فقرات فنية إضافة إلى عدة عروض مرئية مثل جهود الوزارة في الثانوية العامة وإنجازات وزارة التعليم خلال الـ15 عاماً الماضية.

وفي ختام الحفل جرى تكريم الطلبة وأهالي شهداء الثانوية العامة إضافة إلى تكريم الوزارات والهيئات التي ساهمت في إنجاح امتحانات التوجيهي لهذا العام.