ذكرى رحيل المهندس سمير سالم ثابت (أبوالمعتز)
تاريخ النشر : 2021-09-20 08:11

المناضل/ سمير سالم عبد العزيز ثابت من مواليد مخيم جباليا للاجئين عام 1955م تعود جذور عائلته إلى مدينه بئر السبع المحتلة عام 1948م والتي طردوا منها وأستقرت العائلة في مخيمات اللجؤ والشتات، أنهى الدراسة الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة الغوث للاجئين (الاونروا) ومن ثم حصل على الثانوية العامة وسافر إلى ألمانيا الشرقية عام 1977م وألتحق بالجامعة هناك حيث تخرج مهندس ميكانيكي تخصص طباعه وبعد عودته إلى أرض الوطن أفتتح مطبعة، وكان من نشاط الحزب الشيوعي الفلسطيني، وربطته علاقة رفاقية وصداقة مع زملائه.
أستمر في عمله النضالي في حزب الشعب الفلسطيني وكان كادراً متميزاً شارك في كافة الفعاليات الوطنية.
الرفيق/ سمير ثابت (أبو المعتز) كان يتمتع بأخلاق عالية، عاش نظيفاً عفيفاً كادحاً، أبن العائلة الطيبة المكافحة والمناضلة والمعطاءة، ابن حزب الشعب الذي ترعرع على مبادئه الإنسانية.
يوم الأحد الموافق 20/9/2020م أصيب الرفيق/ سمير ثابت بنوبه قلبية حادة نقل على أثرها إلى مستشفى الشفاء بغزة حيث قرر الأطباء عمل قسطرة عاجلة له، إلا أنه توفى قبل أن يدخل غرفة العمليات.
المهندس/ سمير ثابت وداعاً يا لمرارة الفقد يا لوجع الفراق، رحلت بلا مقدمات، لقد صدمتنا برحيلك.
شيع/ الرفيق المهندس/ سمير ثابت (أبو المعتز) إلى مأواه الأخير في المقبرة غرب النصيرات.
يرحل الرفاق تباعاً، غادرنا سلام لروحه الطاهرة، الرفيق الكادح  الطيب الإنسان/ سمير ثابت أبو المعتز.
رحم الله الرفيق المهندس/ سمير سالم عبد العزيز ثابت (أبو المعتز) واسكنه فسيح جناته.
هكذا يرحل الطيبون بصمت ودون ضجيج، نفتقد الرفيق/ سمير ثابت المتجول سيراً على الأقدام ينشر الحب في كل مكان سيفتقدك رفاقك وأحبتك وأزقة شوارع غزة، سنفتقد وقع خطاك الهادئة بثبات أبن المخيم وأبن الحزب المعطاء، وداعا سمير ثابت.
ونعت عشيرة الثوابته في الوطن والشتات المرحوم بإذن الله/ سمير سالم عبد العزيز ثابت (أبو المعتز) الذي وافته المنية يوم الأحد الموافق 20/9/2020م.
رحمه الله تعالى وغفر له وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
حزب الشعب الفلسطيني ينعي المناضل الوطني والتقدمي/ الرفيق/ سمير سالم ثابت (أبو المعتز) حيث قال بمزيد من الحزن والآسى ننعي إلى جماهير شعبنا رحيل الرفيق المناضل/ سمير ثابت (أبو المعتز) رحل عن عالمنا صباح يوم الأحد الموافق 20/9/2020م  أثر نوبة قلبية حادة، وقال الحزب أن المناضل الراحل عاش حياة حافلة بالنضال والتضحيات والعطاء من أجل قضيته وحقوق شعبه الوطنية وفي الدفاع عن الحريات العامة والقضايا الديمقراطية والعمل النقابي والعدالة الاجتماعية، حيث كان الرفيق مثابراً في كافة ميادين العمل.
وتقدم الحزب بأحر التعازي من أسرة الرفيق الراحل وجميع رفاقه واصدقائه وعموم آل ثابت الكرام داخل الوطن وخارجه، وعاهد الحزب المضي قدماً على طريق التحرير الوطني والديمقراطي وبناء مجتمع العدالة الاجتماعية والمواساة.
ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين فقيدهم المرحوم المناضل الوطني/ سمير ثابت (أبو المعتز) وتقدمت بخالص العزاء والمواساة من عائلة ثابت في الوطن والشتات، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان.
وكتب الرفيق/ وليد العوض، عضو المكتب السياسي لحزب الشعب قائلاً:
بالأحمر كفناه
وبالأخضر كفناه
وبالأسود كفناه
وداعاً يا رفيق سمير ثابت (أبو المعتز).