فريدمان: القيادة الفلسطينية خيبت آمال شعبها الذي يستحق قيادة أفضل!
تاريخ النشر : 2021-10-07 23:45

تل أبيب: أعرب السفير الأمريكي السابق لدى اسرائيل دافيد فريدمان يوم الخميس في تصريحات لقناة i24"" الإسرائيلية، عن خشيته من تراجع زخم اتفاقيات إبراهيم، مؤكدا على أن "اتفاقيات ابراهيم هي أكبر من أي شخص ومن أي إدارة، هذه الاتفاقيات ستستمر، العلاقات التي بدأت بين اسرائيل والإمارات والبحرين والسودان والمغرب ستبقى قوية". 

وحول الملف الإيراني، أعرب السفير السابق عن قلقه من ضعف الأداء الأمريكي لافتًا الى أن إدارة بايدن لا تسير بقوة في المسار الدبلوماسي ولا بمسار العقوبات.

وقال فريدمان أنه برأيه "على العالم كله أن يقلق لأن إيران تسير بشكل غير محكم باتجاه إنتاج سلاح نووي"، مشيراً الى أن "العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة لم تكن صارمة بما فيه الكفاية".

وأكد فريدمان على اعتقاده، بأن على الولايات المتحدة العودة الى موقع القائد القوي، واصفا الانسحاب من أفغانستان على أنه خطوة الى الوراء، أظهرت الولايات المتحدة ضعيفة. 

وبالنسبة للقضية الفلسطينية قال فريدمان، "القيادة الفلسطينية فقدت احترامها لدى الشعب الفلسطيني سواء بسبب فساد السلطة الفلسطينية أو بسبب تطرف حماس والجهاد الإسلامي. وأشار الى أن "السلطة الفلسطينية خيبت آمال الشعب الفلسطيني وأن هذا الشعب يستحق قيادة أفضل". 

وبخصوص قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب اعتبار هضبة الجولان خاضعة للسيادة الإسرائيلية، قال فريدمان: "هضبة الجولان هي حيوية وأساسية بالنسبة لإسرائيل فيما يتعلق بأمنها. ولا أرى أي سيناريو سيتغير فيه ذلك".