مجدلاني: نؤكد على دور الصين بإرساء أسس الأمن الدولي والسلم العالمي
تاريخ النشر : 2022-01-11 11:52

رام الله – بكين: أكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني على الدور الحيوي والمحوري لجمهورية الصين الشعبية في ارساء أسس وقواعد الأمن  الدولي والسلم العالمي ،قائلا ندعو الصين للقيام بدورها كدولة صديقة من اجل تحقيق السلام العادل والشامل في اطار مبادرة الرئيس الرفيق شي جين بينغ .

وأضاف د. مجدلاني خلال لقاء على نظام الزووم مع وزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني سونغ تاو، خلال افتتاحهم للدورة الدراسية الافتراضية " دورة البناء وترسيخ علاقات الصداقة "بين الجبهة والحزب من خلال دائرة العلاقات الخارجية  اليوم الثلاثاء، والذي يتطرق  لتنمية وتطوير العلاقات الثنائية بين الحزبين ومناقشة آفاق المستقبل نحو علاقات قوية وراسخة ،وتستمر اعمالها لمدة يومين بحضور أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للجبهة ، ونتقدم بالشكر والتقدير للحزب على استجابتهم لتنظيم هذه الدورة الهامة والتي نعتبرها دورة تأسيسية على أن تتبعها المزيد من الدورات من خلال الزوم وايضا تنظيم دورة متخصصة للكادر في بكين مستقبلاً.

وأضاف د. مجدلاني، أن جبهة النضال تتطلع دوما  لتطوير العلاقات مع الحزب الشيوعي الصيني ولقد استهدفنا اليوم في هذه الدورة نحو 40 رفيقا ورفيقة وجميعهم من الكادر الاساسي للجبهة  وعدد منهم لهم اطلاع ومعرفة بالجانب الصيني والمنجزات الصينية ، وهناك من قام بزيارة الصين ضمن دعوات رسمية وجهت لحزبنا في السابق .

قائلا اننا نراهن على نجاح هذه الدورة والاستفادة منها من قبل كافة الرفيقات والرفاق المشاركين ، ونعتبرها خطوة متقدمة في بناء العلاقات الثنائية وفي تنظيم النشاطات المشتركة، وسيكون هناك دورات اخرى في المجال النظري والتدريبي استكمالاً لهذه الدورة التأسيسية.

وتابع نتطلع للمزيد من مؤتمرات الحوار بين كافة الاحزاب في العالم برعاية حزبكم فلهذه المؤتمرات اهميتها الكبيرة ولها مردود ايجابي هائل للتعريف بالصين ومكانتها ومنجزاتها.

ومن جانبه، أشاد وزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني سونغ تاو بالعلاقات الثنائية بين الصين وفلسطين بشكل عام ، والعلاقات الثنائية بين جبهة النضال والحزب الشيوعي الصيني، قائلا هذه الندوة الدراسية هي تأكيد على عمق العلاقات ودليلا على اهتمام جبهة النضال بالتثقيف الحزبي والاطكلاع على تجربة الصين.

كما أكد على دعوة وفد قيادي من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني برئاسة الأمين العام للصين فور تحسن الظروف الصحية في الصين.

مشيرا أن الحزب الشيوعي الصيني تجمعه علاقات جيدة مع جبهة النضال ،وأنها من الاحزاب التي تتمتع بمصداقية عالية ورؤية سياسية يجسدها الأمين العام للجبهة د. أحمد مجدلاني، من خلال الافكار ورسم السياسات العامة.

والجدير ذكره، أن الدورة  تتضمن محاضرات قيمة من قبل عدد من الخبراء الصينيين في العديد مجالات البناء النظري والتنمية الحزبية واستلهام وتبادل الخبرات والتجارب بين جبهة النضال الشعبي الفلسطيني والحزب الشيوعي الصيني  وتشمل استعراض لروح الدورة الكاملة السادسة للجنة المركزية التاسعة عشر للحزب الشيوعي الصيني، وتجارب الحزب في مكافحة الفقر والتنمية الاجتماعية  وتنمية الارياف وتجارب الحزب في النضال بكافة أشكاله عبر مائة عام.