السيسي وتبون: ضرورة توسيع التشاور تمهيدًا للقمة العربية في الجزائر
تاريخ النشر : 2022-01-25 15:30

الجزائر: قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، يوم الثلاثاء، إنه اتفق مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي على ضرورة توسيع التشاور تمهيدًا للقمة العربية في الجزائر.

وأكد تبون، خلال مؤتمر صحفي للرئيسين، أن المحادثات بين الجانبين "خلصت إلى توافق تام في الرؤى ووجهات النظر".

وبخصوص الملف الليبي، أكد السيسي توافقه مع نظيره الجزائري "على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ليبيا".

كما أكد الرئيس المصري أن المحادثات تطرقت إلى قضية "الأمن المائي"، مضيفًا أن "رؤانا وتطابقت على ضرورة التوصل لاتفاق شامل بشأن سد النهضة".

وأشار الرئيس السيسي، إلى أهمية دفع آليات العمل العربي المشترك بين البلدين، مثمنًا جهود الجزائر في مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل والصحراء في ظل التحديات بتلك المنطقة.

وقال السيسي: "اتفقنا على تعزيز جهودنا على الساحة الأفريقية، في ظل الدور المهم، الذي تضطلع به كل من مصر والجزائر في هذا الشأن واستمرار التنسيق والتعاون في إطار الاتحاد الأفريقي، ومواصلة جهود دعم بنية السلم والأمن، والتنمية في القارة الأفريقية بما يمكنها من تجاوز أي تحديات تواجهها وتحقيق الرخاء والاستقرار، لسائر أبناء قارتنا الأفريقية."

وتابع بالقول:"توافقنا على استمرار التعاون المكثف في مواجهة الإرهاب".

وأكد السيسي خلال كلمته: "عكست المشاورات إرادتنا السياسية المشتركة، نحو تعزيز العلاقات المتميزة بين البلدين والارتقاء بها في مختلف المجالات إلى آفاق أرحب، وذلك من خلال تفعيل أطر التعاون، وآليات التشاور والتنسيق على كافة المستويات آخذًا في الاعتبار التحديات المشتركة، التي تواجه مصر والجزائر، ومنها تحقيق التنمية الشاملة، ومواجهة التدخلات الخارجية في المنطقة، ومكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وصون مفهوم الدولة ودور مؤسساتها الوطنية."

وتمنى السيسي للشعب الجزائري تحقيق المزيد من التقدم والرقي تحت مظلة الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون".

وكان السيسي استقبل، يوم الثلاثاء، نظيره الجزائري بقصر الاتحادية لعقد مباحثات حول العلاقات الثنائية ومناقشة القضايا الإقليمية.