وتبقى ثورة يوليو في مصر نقطة فاصلة في تاريخ الأمة والعالم..صنعت رافعة تآمروا عليها لكسر ظهر الأمة لاحقا..ذكراها حاضرة رغم أنف كل من تآمر عليها..تنتصر بهدوء رغم الصعاب..تحيا مصر!
نتائج البحث عن : إلى

أبي.. لا تأخذني إلى القدس

د.أحمد جميل عزم

21 يوليو 2017
AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2017 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS